الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الذكرى العاشرة لاستشهاد العقيد مازن الاحمد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 98
تاريخ التسجيل : 04/12/2009

مُساهمةموضوع: الذكرى العاشرة لاستشهاد العقيد مازن الاحمد   الأحد يونيو 19, 2011 4:22 pm

حفل تأبين العقيد مازن الأحمد أبو الوفا بقلقيلية
من محمد صبري مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما




اضافة تعقيب






ارسل لصديق




طباعة الخبر











19/06/2011 16:12:06


رعى العميد ربيح الخندقجي محافظ محافظة قلقيلية مهرجانا تابينيا في الذكرى السنوية العاشرة لاستشهاد مازن الأحمد " أبو الوفا ،






مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

"
مدير الاستخبارات العسكرية في محافظة قلقيلية نظمته لجنة العلاقات العامة
للمؤسسة الأمنية ، وحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم قلقيلية ،
وذلك في قاعة محافظة قلقيلية.
وابتدأ الاحتفال الذي حضره إبراهيم حنيحن
قائد منطقة قلقيلية ، والعميد حسين جبور ممثلا عن مدير الاستخبارات العامة
، ومحمود ولويل امين سر حركة فتح وأعضاء لجنة الإقليم ، والدكتور عبد
الرحيم برهم عضو المجلس التشريعي ، ورئيس بلدية قلقيلية سمير دوابشة ووالد
الشهيد حسين الأحمد ، ومدراء الأجهزة الأمنية والمؤسسات الرسمية والشعبية
، ورؤساء بلديات ومجالس محلية وضباط ، وضباط صف وإفراد الأجهزة الأمنية
بالقران الكريم فالسلام الوطني ، ثم الوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء.

ورحب المحافظ بذوي الشهيد مشيدا بنضالاته ودفاعه عن أرضه وشعبه وقال:"
نلتقي اليوم لنأبن مناضل تفتحت مشاعره بالإحساس بالظلم من قهر الاحتلال ،
ووعيه في حركة فتح ليرسم طريقه باتجاه الوطن". وأضاف:" ولم ير الشهيد وطنه
في الخارج إلا قبلة له مثمنا حرصه على منظومة قيمة أمنية لمؤسسته الأمنية
، معددا صفاته الشخصية وحبه للناس وزملائه". ، كما تحدث المحافظ عن
انتفاضة الأقصى ودور الأجهزة الأمنية فيها ، خاصة الشهيد أبو الوفا ، الذي
لم يبحث عن مكان للاختباء بل اختار المواجهة والاشتباك ، رافعا شعار نموت
واقفين ولن نركع ، ليجود بدمه دفاعا عن شعبه ووطنه داعيا ذوي الشهيد
للافتخار بالقائد أبو الوفا ، لان يوم كتابة تاريخ شعبنا قريب ، وقصة أبو
الوفا جزء من هذا التاريخ.
وتطرق المحافظ إلى استحقاق أيلول مؤكدا
السير بصلابة دون خشية مما يحاك ضد شعبنا قائلا:" سنخوض معركتنا ضد الجدار
والاستيطان ، ومعركة تحقيق الوحدة الوطنية دون الالتفات لأي ضغط ، وسندفع
أي ثمن لتحقيق وحدتنا الوطنية".
بدوره استذكر نذير شلويت عضو لجنة
إقليم فتح في كلمته الشهيد مازن أبو الوفا وصفاته ونضالاته ، واصفا إياه
بالصنديد والعنيد ، وقال:" خاض شهيدنا معركته واقفا رافضا للذل ، وكانت
ارادته أقوى من كل الأعداء ، وكانت رصاصاته اللثام والحزام والبارود".
وأضاف نستذكر اليوم تلك الليلة التي اعد فيها العدو عدته ونخبته ، وقرر
الشهيد خوض المعركة منفردا ، مثمنا جرأته وشجاعته في مواجهة أعدائه وأعداء
شعبه" .
وعاهد الشلويت الشهيد أن تبقى الفتح شرارة مواصلة النضال حتى تحقيق كافة أهداف شعبنا متمسكة بالثوابت ، التي قضى من اجلها الشهداء.
أما
العميد حسين جبور ففي كلمته نيابة عن العميد نضال أبو دخان مدير
الاستخبارات العامة ، فحيا روح الشهيد أبو الوفا الذي قدم روحه فداء
لفلسطين ، مثمنا نضالاته وإقدامه قائلا:"ان شهيدنا البطل جسد مثالا يحتذى
به".
أما والد الشهيد مازن أبو الوفا فقدم شكره لمن أوفى أبو الوفا وحفظ عهده ، معربا عن فخره واعتزازه بان يرزقه الله مثل أبو الوفا.
وفي
نهاية الاحتفال وزعت الدروع التقديرية على ذوي الشهيد أبو الوفا ، مقدمة
من المحافظ ، ودرع مقدم من قائد منطقة قلقيلية ، ودرع مقدم من قائد جهاز
الأمن الوقائي ، وآخر من مدير المخابرات العامة ، ومدير الشرطة ومدير
الاستخبارات في محافظة سلفيت ، ودرع مقدم من حركة فتح إقليم قلقيلية ،
ودرع من مدير الخدمات الطبية ، ومدير الارتباط العسكري ، ودرع مقدم من
رئيس بلدية قلقيلية ، ودرع من مدير الضابطة الجمركية ، ودرع من حركة فتح
منطقة الشهيد مازن أبو الوفا ودرع مقدم من جهاز الاستخبارات العامة.

































































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abo-elwafa.yoo7.com
Admin
Admin


المساهمات : 98
تاريخ التسجيل : 04/12/2009

مُساهمةموضوع: استشهاد ابو الوفا   الأربعاء أغسطس 22, 2012 11:09 pm

بتاريخ
19/6/2002،




اجتاحت قوات الاحتلال مدينة قلقيلية، في شمال الضفة الغربية، وأعادت
احتلالها بالكامل، وفرضت نظام حظر التجول على سكانها، ورافق عملية الاجتياح
قصف لمنازل المواطنين، مما خلق حالة من الهلع والخوف في صفوف الأهالي.




وحاصرت قوات الاحتلال عمارة أبو سمرة السكنية، المكونة من أربعة
طوابق وتقع على طريق حبلة ـ قلقيلية القديم، والتي يقطن فيها مدير جهاز
الاستخبارات العسكرية في المدينة، المقدم مازن سليمان علي الأحمد، 41 عاماً
من كفر الديك في محافظة سلفيت، وشرعت في قصفها بقذائف الدبابات، مما أسفر عن
استشهاده، واحتجزت قوات الاحتلال جثمان الشهيد، ولم تقم بتسليمه للجانب
الفلسطيني حتى صدور هذا التقرير، وأجبرت قوات الاحتلال سكان عمارة أبو سمرة
بمغادرتها، ثم قامت بوضع عبوات ناسفة في داخلها، وفجرتها عن بعد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abo-elwafa.yoo7.com
 
الذكرى العاشرة لاستشهاد العقيد مازن الاحمد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الشهداء والجرحى-
انتقل الى: