الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التمويه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو مصطفى

avatar

المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 04/12/2009
الموقع : www.mbilal.net

مُساهمةموضوع: التمويه   الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 9:11 pm


بالنسبة لموضوع تمويه الأفراد ( الجنود ) فهو موضوع في غاية الأهمية .. لأننا نتعامل مع أسلحة سريعة القتل .. لذا يجب أن نتجنب أي شيئ يلفت انتباه حامل هذا السلاح ( من العدو ) أولاً .. وثانياً هو أننا يجب علينا أن نقتل حامل هذا السلاح .. ولكن في نفس الوقت بدون أن يرانا أحد .. لا عند الوصول لأرض المعركة .. ولا عند الضرب .. ولا عند الانسحاب ..

ومن هنا تأتي أهمية التمويه ..

أما بالنسبة للمجاهدين في العراق .. فغالباً لا يستخدمون هذا الاسلوب .. لأن هذا الأسلوب مناسب في الحروب النظامية .. أو عندما يكون الجيش في قوة كافية حتى يستطيع التوغل بين الناس دون الحاجة لأن يبدو مثلهم ..

أما عن المجاهدين هناك .. فهم أيضاً يقومون بعملية التمويه .. ولكن حسب الظروف .. الجنود هناك يرتدون ما يلبسه الناس عموماً .. فلا فرق بينهم وبين الناس .. نعم .. وذلك لأنهم يقومون بحرب عصابات .. لذا عليهم أن يستخدموا الناس للتخفي بينهم .. وأن يرتدوا الملابس التي يألفها الناس .. ولا يفرقون بارتدائها بين المجاهد وغير المجاهد .. وبالتالي لن يستطيع الجندي الأمريكي أيضاً أن يطلق النار على أحد .. وإلا لو أطلق النار فسيقتل الكثير الكثير ممن لا علاقة لهم بأي شيئ .. وسيزداد وضعه سوءاً على سوء .. وسيكرههم الناس أكثر .. وسيعاقب المطلق من قبل الإدارة (المفروض ولكن هذا لا يحدث طبعاً .. ) .. و .. و .. و ..

لذا في هذه الأحوال لن يستطيع أن يطلق النار على أحد إلا إذا كان يعرفه بعينه .. وفي هذه الحال يضطر لاستخدام القناصة .. لقتل رجل واحد فقط .. دون أن يؤذي باقي الناس .. ودون أن يعرف مكان الإطلاق .. وفي نفس الوقت يكون قد قام بعملية هزيمة نفسية للعوام الجهال الذين يرتعدون من العدو أصلاً .. نسأل الله العافية ..

أما بالنسبة للمجاهدين في الشيشان أو في غابات البوسنة سابقاً فلقد كان الزي الموحد للجنود هو الواضح جداً في ملابسهم عموماً .. وكان - كما تعلم - المموه الأخضر ..



وهذه بعض الصور التي توضح أهمية التمويه بالنسبة للجنود عموماً .. وللقناصة خصوصاً .. وتلاحظ فيها إن شاء الله أن الجندي لا يكاد المرأ يستطيع أن يميزه من مكان قريب !! فما بالك إذا كنت ستراه من حوالي 2 أو 3 كيلو !!!














وكما رأيت فهم غالباً ما يقومون بتغطية أسلحتهم بالحشائش حتى لا تظهر السبطانة أيضاً .. مما قد يساعد الطرف الآخر على كشف أماكنهم ..

وفي بعض الأحيان .. وفي حرب المدن غالباً .. قد لا يمكن الحصول على الكمية الكافية من الحشائش .. فيضطر القناص أن يستخدم القماش لتغطية وسلاحه .. وهذا يظر جلياً في هذه الصور ..





وطبعاً هذا إذا لم تكن أساساً مجهزة ومطبوع عليها ألوان التمويه .. وهذه صور لبعض تلك البنادق ..



وطبعاً هذا إذا لم تكن أساساً مجهزة ومطبوع عليها ألوان التمويه .. وهذه صور لبعض تلك البنادق ..





وطبعاً هذا إذا لم تكن أساساً مجهزة ومطبوع عليها ألوان التمويه .. وهذه صور لبعض تلك البنادق ..




وطبعاً هذا إذا لم تكن أساساً مجهزة ومطبوع عليها ألوان التمويه .. وهذه صور لبعض تلك البنادق ..






و من المعلوم بالضرورة أن اختيار لون المموه يكون بناءً على الطبيعة التي يجب أن يتواجد فيها الجندي و على المهمة التي يجب عليه تنفيذها ..

لذا فإن استخدام المموه الأخضر .. وبالذات الأخضر الداكن لا يكون إلا في الغابات الكثيفة والداكنة والغير برآقة ..

و لأن العمليات التي يقوم بها الجنود .. وبالذات في مناطق المباني الغير حديثة مثل العراق .. ستكون داخل المدن .. لذا فيجب أن يكون المموه ملائم للألوان السائدة على منطقة العمل ..

فإن ألوان البيئة في المدن العراقية غالباً ما تكون بين اللون البني الفاتح .. واللون الأسود .. مع تواجد درجات اللون الرمادي أيضاً ..

لذا فإن استخدام مثل هذه الألوان بحيث تكون غير برآقة و غير ملفته للانتباه هو الانسب في هذا الوضع ..

أضف إلى ذلك أنه يجب أن يكون الحذاء أيضاً مموه .. ! وبالطبع الخوذة والسلاح ..

وعلى افتراض أنه توجد حاجة إلى استخدام سترة أفضل من السترات ( الصينية الصنع ) .. من حيث امكانية حمل ذخيرة أكثر وبأبعاد مختلفة ومن حيث سهولة ادخال واخراج هذه الذخيرة ومن حيث القدرة على عدم الإعاقة أثناء الزحف أو التسلق أو التخفي أثناء ارتداء هذه السترة .. وأيضاً يجب أن يكون فيها أماكن مناسبة لحمل بعض الأدوات اللازمة لطبيعة المهمة .. مثل أدوات قص الأسلاك أو المفكات و نحوه مثلاً إذا كنا نتحدث عن قناصة أو قوات خاصة !! .. بالإضافة إلى أماكن مناسبة لوضع أجهزة مثل الـ gps و اللاسلكي وغيرها مما قد يكون ضروري عند التنفيذ ..

وبلا شك .. فإن الجندي قد يمر بأماكن مختلفة ذات ألوان مختلفة مثل أن يخرج من أسفل الحشائش ثم يعبر طريق طيني إلى أن يصل إلى منطقة سكنية ألوان مبانيها غالباً ما تكون بين البني الفاتح والأسود والرمادي .. ففي هذه الحالة أولاً يجب أن تكون السترة سهلة الربط والنزع .. بحيث لا تتعب الجندي في فتحها أو في ربطها حال اضطراره لذلك .. (*)

بالإضافة إلى أن الزي في هذه الحالة يجب أن يكون ذو لونين .. داخلي وخارجي .. فيكون أحدهم مناسب لبيئة الحشائش والخضرة بأن يكون فيه ألوان مثل الأخضر الفاتح و الداكن والبني ويكون الآخر مناسب لبيئة المباني بحيث يكون فيه ألوان مثل البني الفاتح والداكن والأسود والرمادي ..

فعندما يخرج الجندي من المنطقة المزروعة إلى المنطقة المبنية يقوم بنزع رداءه العلوي وارتداؤه على الوجه الآخر .. والسفلي أيضاً إن أمكن ..

بلا شك نفس الشيئ بالنسبة للسترة .. وأعود لأكمل من عند الإشارة (*) وأقول أن جيوب السترة يجب ألا تكون مصنوعة بحيث تكون على جانب واحد فقط ولكن بيحث يكون عرض الجيب في منتصف السترة بحيث يكون الوصول إلى الجيب من الجانبين ( الداخلي و الخارجي ) أمراً سهلاً مهما كانت الظروف .. وأن يكون غطاء الجيب من نفس جنس السترة .. أي ألا يكون قطعة قماش إضافية مخاطة على السترة من الداخل أو الخارج .. بل يجب أن تكون من نفس قماش السترة ..

بالإضافة إلى أن نعل الحذاء يجب أن يكون مغطى بطبقة من المطاط لتفادي مشكلة صوت قرع الأقدم .. بالذات عند المشي على أرضية صلبة داخل المباني .. مثل السيراميك .. ويمكن استخدام المطاط المستخدم في صنع القفازات الطبية ( بالطبع مع مراعات التمويه بالألوان المناسبة ) .. و أيضاً مع الأخذ في الاعتبار ألا يكون سهل الخروج من القدم أو سهل الاهتراء حتى لا يضطر الجندي لإبداء الانتباه له من حين لآخر ولكن يمضي في طريقة و لا يشغل نفسه إلا بأمور المهمة المطلوبة منه ..

تحياتي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التمويه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى العسكري-
انتقل الى: